إبحث في الموقع

استطلاع الرأي

ما رأيك في مقاطع الفيديو المنشورة على الموقع ؟

مؤسسة لهندسة اللغات - 96.2%
مؤسسة للسانيات العامة - 3.8%
بعيدة عن الموضوع - 0%
عادية - 0%

مجموع الأصوات: 26

أنت الزائر رقم

... 203311

IMG 214864725828909لم تعد تطبيقات الهندسة اللسانية محصورة على اللغات اللاتينية كما يتوهم الكثيرون، فقد امتدت إلى التطببق على اللغات الطبيعية بجميع انظمتها اللسانية، ومن ضمنها اللغات السامية، ومن ضمنها اللغة العربية التي أصبحت تمثل محور العمل اللساني الهندسي بامتياز، في هذا الإطار يدخل الإصدار الجديد الذي أشرف على إعداده عماد زيتوني الباحث الخبير في هندسة اللغات الطبيعية، وقد جمع فيه أبحاثا من توقيع كبار الباحثين في هندسة اللغات السامية، ليس من بينهم واحد من أولئك الذين ما زالوا يجترون بقايا النظريات اللسانية التقليدية، ومن ضمنها ما أصبح يعرف تاريخيا باللسانيات التوليدية أو ما يدخل في فلكها، الأمر الذي سيجعلهم يشعرون بالضياع المعرفي في متاهات اللهاث وراء سراب الدجل ّالعلميّ الذي لم تعد من ورائه أي فائدة تعود على اللغات الطبيعية ومن ضمنها لغة الضاد التي أصبحت في حاجة إلى قوالب معرفية جديدة تؤهل متكلميها لولوج مجتمع المعرفة، هذا المجتمع الذي لا يمكن ولوجه إلا بالابتكار العلمي الذي يعبر عبر قناة اللغة المرقمنة، وبدون هذا المعطى العلمي، وسيرا في ركب لسانيي الدوران في الفراغ، وهم كثر في المغرب خاصة، ستبقى العربية يتيمة المستقبل المعرفي للبشرية. لا نريد الخوض أكثر في هذا الأمر الذي أصبح من البدهيات العلمية في زمن أصبح التطور المعرفي فيه رقميا بامتياز.

اقرا ملخص الكتاب من خلال الرابط التالي: http://www.springer.com/computer/ai/book/978-3-642-45357-1

تعليق (0)

500 عدد الاحرف المتبقية

Cancel or

Banner

إعلانات الوكالة الدولية لهندسة اللغات الطبيعية

1. يوم دراسي عن المنصة اللسانية لهندسة اللغات الطبيعية:

Lingplatform 

2. المؤتمر الدولي السنوي عن منصة نـــوج

بالتعاون بين الوكالة الدولية لهندسة اللغات الطبيعية وجامعة ابن طفيل بالقنيطرة

IMG 20161124 WA0000

 


line

maktaba     new