إبحث في الموقع

استطلاع الرأي

ما رأيك في مقاطع الفيديو المنشورة على الموقع ؟

مؤسسة لهندسة اللغات - 96.2%
مؤسسة للسانيات العامة - 3.8%
بعيدة عن الموضوع - 0%
عادية - 0%

مجموع الأصوات: 26

أنت الزائر رقم

... 277680

Maurice Grossأصبحت هندسة اللغات الطبيعية تحتل الصدارة في جميع مجالات البحث العلمي المعاصر، على اعتبار أن اللغة هي الوسيلة الحتمية التي تتطور عبرها جميع العلوم، صلبة كانت أم رخوة، صدقية أم ظنية، فلا مجال للحديث عن أي نظرية علمية، من الإنسانيات إلى تقانة النانو، دون الخضزع لقانون اللغة، كيفما كانت هذه اللغة، وبما أن العلوم أصبحت تعتمد التقانة في جميع تطوراتها الدقيقة، فقد أصبح العلماء يركزون على رقمنة اللغات الطبيعية حتى تتمكن من استيعاب التطور المتلاحق لهذه العلوم التي لا تتوقف عن التجديد المرقمن، ولهذا فلم يعد مقبولا الاستمرار في ضياع الجهد والوقت في البحوث اللسانية النظرية التي تغرق في التجريد غير المنتج.

ما نقدمه في هذا البحث يعد إحدى اللبنات الأساسية في فهمنا لتطبيق الهندسة اللسانية على اللغات الطبيعية، من توقيع أحد كبار منظري هذا العلم ومؤسسيه في عالمنا المعاصر، قضى حياته كلها في مصارعة المد الغنوصي الذي استحوذ على ساحة البحث اللساني في العالم، وامتد أثره إلى المغرب ليدمر طموح الباحثين في هندسة اللغة العربية من خلال تكوين ميليشيات من أتباعه همها الوحيد مناصرة أصنام العبث المعرفي ونشره بين شبابنا الباحث عن المعرفة والمتعطش لها، فضاع بذلك أكثر من جيل في الجري وراء السراب (اقرا البحث باللغة الإنجليزية)

تعليق (0)

500 عدد الاحرف المتبقية

Cancel or

Banner

إعلانات الوكالة الدولية لهندسة اللغات الطبيعية

1. يوم دراسي عن المنصة اللسانية لهندسة اللغات الطبيعية:

Lingplatform 

2. المؤتمر الدولي السنوي عن منصة نـــوج

بالتعاون بين الوكالة الدولية لهندسة اللغات الطبيعية وجامعة ابن طفيل بالقنيطرة

IMG 20161124 WA0000

 


line

maktaba     new